10 نصائح للتعامل مع الشخص العصبى وكسب صداقته

دائماً ما يصادفنا فى حياتنا الكثير من الأشخاص سريعي التعصب والغضب، وقد يكون هذا الشخص العصبى واحد من عائلتنا، او مديرنا فى العمل، ولا تخلو مجموعة اصدقاء إلا وتجد بها شخص عصبي معروف عند الجميع، ولهذا لابد ان نعرف كيف نتعامل مع مثل هؤلاء الأشخاص، والغضب يؤول للقطيعة بين الناس وقد يؤذي الغاضب المغضوب عليه. وفى هذا المقال سنحاول تقديم بعض النصائح، لكيفية التعامل مع هؤلاء الأشخاص، ليس هذا فقط وأنما نتعرف كيف نكسب وده وصداقته.

ولابد أولاً أن نعرف ان الشخص العصبي لا يفعل تلك الأفعال التى تظهر فيها عصبيته عند عمد، ولكن افعاله تلك التى تغضبك لا إرادة له فيها، فهو بالفعل لا يستطيع التحكم فى تصرفاته وانفعالاته، وغالباً ما يندم على تلك التصرفات التى قام بها أثناء فترة عصبيته، لذا عليك صديقي أن تتقبل الشخص العصبى وتلتمس له العذر، حتى وان لم يقم هذا الشخص العصبي الذى تعرفه جيداً بالتغيير من اسلوبه علينا نحن كأشخاص سويين بالبحث عن الطرق التى من خلالها نستطيع كسب وده وصداقته.

وإليك بعض النصائح التى ينصح بالقيام بها عند التعامل مع الشخص العصبي

 1 – الاهتمام بحديثه وتفهم سبب غضبه

فأي شخص لا يحب أن يتم تجاهله، أو تجاهل ما يقول، لذا فعند تعاملك مع الشخص العصبي أظهر اهتمامك بما يقول، كن مستمع حقيقي، وانتبه لمشاعره وحاول أن تشعر بما يشعر به، حاوره وتفاعل مع كلامه حتى لا يظن أنه مُهمَل، الأمر الذى من الممكن أن يجعل غضبه يتفاقم.

2 – الابتسامة لها مفعول السحر

لذا فعليك أن تظهر ابتسامتك ورضاك عنه، وحاول كسر حدة حالته بمحاولة جعله يبتسم أو يضحك، ولكن احذر أن تتحول ابتسامتك الى سخرية من تصرفاته، كن حكيما.

3 – اختر الوقت المناسب لكي تحدثه

فأذا كان رئيسك في العمل شخص عصبي، واذا كان زوجك عزيزتي من هؤلاء الأشخاص، لابد من أختيار التوقيت المناسب لمناقشته فى الموضوعات الخاصة أو الشخصية، إختيار الوقت المناسب عامل هام لكى تستطيع ان تتعامل مه هذا النوع من الأشخاص.

4 – عدم إنتقاده وخصوصاً امام الأصدقاء

فمعظمنا نجد فى مجموعة اصدقائنا شخص معروف بالعصبيه، احذر كل الحذر أن تنتقده أو تتحدث إليه بكلام تعلم جيداً أنه سيغير من مزاجه، لأن الناس بطبعهم لا يحبون لومهم ولا يحبون الإعتراف بأخطائهم، إذا فعلت تلك الأشياء فتوقع أن صداقتكم لن تدوم طويلاً، حافظ على أصدقائك أعرف ما يزعجهم وتجنبه حتى تصبح محبوباً.

5 – لا تحاول رفع صوتك فى حالة عصبيته

ففي الأمثال الشعبيه نجد أنه لابد من شخص “يشد” واخر “يرخى”، إذا وجدت الشخص الذى أمامك غاضباً لا تحاول أن ترفع من صوتك في المقابل وإنما كن هادئاً، وإلا ستسوء الأمور، احتويه، التمس له العذر، ضع نفسك في مكانه إذا لم لديك القدرة على فعل ذلك ينصح بالمغادرة.

6 – عندما يخطيء فى حقك عاتبه ف وقت أخر

فأذا وجدت صديقك العصبي اخطأ فى حقك أثناء غضبه، لا تحاول أن تعاتبه وقت عصبيته وغضبه، اتركه يهدأ وأختر الوقت المناسب كما ذكرنا سابقاً وعاتبه وستجد أنه أكثر عطفاً ولطفاً مما تتصور، فغالباً هؤلاء الاشخاص يحملون قلباً طيباً، وأغلبهم ستجدهم يعتذرون حتى وان لم تذهب انت لمعاتبته.

7 – اختر كلماتك جيداً قبل ان تنطقها

في أثناء نقاشك تجنب العبارات الغير لائقة، او النقاش الحاد الذى يثير غضبه، باستخدام العبارات المهذبة التى تساعده على تقبلها، وايضاً يجب تجنب تذكيره بالمواقف التي لم يتمالك فيها نفسه.

8 – اوقف النقاش فوراً عند شعورك بأن النقاش سيصبح حاد

يجب أن تتحلى بالحكمة وأن تكون قادر على قراءة الوضع، وتتبع حالة العصبية لديه، فكن حكيماً، عندما تشعر بأن النقاش بدأ يأخذ أحد الأشكال الحادة غير المرغوب فيها، حاول جاهداً أن تغير الموضوع وتلطف الأجواء.

9 – لا تنصح الشخص العصبى فى حالته العصبيه

واعلم جيداً ان تلك النصائح لا تزيد الوضع إلا سوءاً، احتفظ بتلك النصائح فى وقت آخر، حيث يسهل على الشخص العصبى تقبلها واستيعابها.

10 – حاول أن تجعله يغير من الوضع الذى عليه جسمه

تغيير المكان، والتنفس بعمق، والتمشي قليل له أفضل الأثر في تغيي حالة العصبي المزاجية، ولكن لا تطلب منه ذلك الطلب مباشرة، فعلماء النفس يرون أن تغيير الشخص من وضعية جسده أثناء حالة العصبية والغضب تخفف من زوبعتها.

في النهاية لابد أن تعلم أن كل شخص منا له عيوبه، فلا يوجد احد كاملا إلا الله سبحانه وتعالى، لذا فإن تحملك هؤلاء الأشخاص، ومحاولتك تغيير المقربون منك واجب أخلاقي عليك، وذلك حتى يستطيع الأخرون احتمال عيوبك، الشخص العصبي ما هو إلا درس لك، يعلمك كيفية الأحتمال وتقبل الأخر.

عن Ibrahim Ahady

شاهد أيضاً

تنمية مهارات الطفل

تنمية مهارات الطفل وأفضل 7 وسائل لتنمية ذكاء الطفل

أطفالنا أمانة ويجب ان يتم الاهتمام بهم من بداية وصولهم إلى الدنيا من حيث المأكل …

اترك تعليق

!-- Google Tag Manager (noscript) -->
%d مدونون معجبون بهذه: