5 قصص ملهمة لرواد أعمال بدأوا من الصفر

يرتبط مصطلح ريادة الأعمال في عقول الكثير من الناس بالمشاريع التجارية الجديدة والمبتكرة والتي تعتمد على استخدام فكرة أو ابتكار جديد وتطويرها بحيث تصبح قابلة للإستخدام كمنتجات أو خدمات مع الادارة الجيدة وتنظيم رأس المال.

وبالرغم من أن هناك العديد من الناس يربطون النجاح في إقامة مشاريع ناجحة بضرورة توفر رأس المال والحصول على شهادات جامعية في إدارة الأعمال، إلا أنه يوجد العديد من الأمثلة على وجود العديد من رواد الأعمال تمكنوا من تحدي الفقر وضعف التعليم والإفتقار للخبرة وحققوا النجاح. وفي هذا المقال امثلة على ذلك…

1- كيفين بلانك Kevin plank

كيفين بلانك Kevin plank
كيفين بلانك Kevin plank

باستخدام الأموال التي كان يربحها من بيع الزهور في كليته مع مجموعة من القروض بدأ بلانك في تنفيذ فكرته الرائدة مستخدما منزل جدته لإدارة شركته الصغيرة وباستغلال وجوده في عالم رياضة كرة القدم الأمريكية كترويج لمنتجاته التي كانت تحت مسمى اندر ارمور “under armour”.

كانت نقطة التحول في حياة بلانك عندما أقدم على خطوة مجنونه حيث انفق كامل ميزانية شركته في عمل إعلان في مجلة ESPN، وكانت نتيجة الإعلان مدهشه حيث حقق مبيعات تقدر بمليون دولار بعد أن بدات فرق اتحاد كرة القدم الأمريكية في شراء منتجاته، ومنذ ذلك الحين حققت الشركة انتشاراً كبيراً في العديد من الأسواق وافتتح العديد من الفروع، واصبحت الشركة المزود الرئيسي بالملابس الرياضية للعديد من أكبر الفرق في العالم، واصبحت ارباح الشركة السنوية 5 مليار دولار ويعمل بها الآن 20 الف موظف.

2- جان كوم Jan Koum

جان كوم Jan Koum
جان كوم Jan Koum

ولد “كوم” في الإتحاد السوفيتي ثم انتقل للعيش في امركيا مع أمه وجدته في عام 1992، وفي سن ال16 عمل كعامل نظافة في احد محلات البقالة لمساعدة والدته، وبعد أن علم نفسه البرمجة عمل في شركة ياهو لمدة 9 سنوات، ومع انطلاق متجر تطبيقات آبل وفي الأسبوع اطلق تطبيق واتس آب كبديل للرسائل النصية التقليدية،وفي عام 2014 اشترت شركة فيس بوك التطبيق مقابل 19 مليار دولار مع العمل في إدارته، تخلى كوم عن هذا المنصب لاحقاً في 2018 ويقال أن هذه الخطوة كلفته حوالي مليار دولار، يقدر صافي ما حصل عليه كوم من صفقة بيع واتساب لفيس بوك ب9 مليار دولار.

3- بيير اوميدير  Pierre Omidyar

 بيير اوميدير Pierre Omidyar
بيير اوميدير Pierre Omidyar

امضى “اوميدير” فترة العشرينات من عمره في التنقل بين العديد من الشركات العاملة في مجال البرمجة وتكنولوجيا البرمجيات، وفي عام 1995 بدأ العمل على موقع اسماه “مزاد الانرنت” واستخدمه في البداية لعرض منتجاته التي لا يحتاجها، ومع تنامي عدد المعاملات على الموقع بشكل مذهل اعاد اوميدير ترتيب أوراقه وأطلق خدمته في شكل جديد واطلق عليه اي باي “eBay” وفي عام 1998 طرح شركته في البورصة واصبح ملياردير فين ليلة وضحاها، وتقدر ثروته الآن ب11 مليار دولار ولا يزال موقع اي باي يحقق ارباح مذهلة، من المعروف عن اوميدير أنه محب للعمل الخيري بجانب مشاركته في إنتاج العديد من أفلام هوليود.

4- ريتشارد برانسون Richard Branson

ريتشارد برانسون
ريتشارد برانسون

لا يمكن أن تخلو اي قائمة لرواد أعمال ناجحون بدون ذكر “ريتشارد برانسون” الذي حاول ونجح في كل فرص الإستثمار المتاحة له على مدار 40 عاما بالرغم من أنه كان يعاني من عسر القراءة، وكان معلموه يعتبرونه غير ذكيا، كان مشروعه الأول هو محلات لبيع التسجيلات الموسيقية اطلق عليه “فيرجن” أو عذراء تعبيراً على أنه جديد في مجال الأعمال، ثم امتدت استثماراته فيما بعد للعديد من المجالات مثل الطيران ووسائل الإعلام والمشروبات والنقل بالسكك الحديدية وغيرها، والآن تقر ثروته ب4.9 مليار دولار ويعتمد استراتيجية حيث يستثمر أرباحه من المشاريع في عمل مشاريح جديدة.

5- صوفيا اموروسو Sophia Amoruso

صوفيا اموروسو
صوفيا اموروسو

تعد بدايات اموروسو هي الأغرب والأكثر قساوة معنا اليوم، حيث شخصت حالتها في طفولتها بالإكتئاب واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه  “ADHD”، قضت اموروسو فترة نضجها في العمل في وظائف غريبة منها العمل في سلسلة محلات صب واي ومتجر للكتب ومتجر لبيع التسجيلات الموسيقية، وفي فترة شبابها عاشت نمط حياة هائمة على وجهها تسرق وتقتات من صناديق القمامة، تم القبض عليها وهي تسرق في عام 2003. نقطة التحول في حياته اموروسو كانت في عام 2006 حيث انشأت متجر على موقع “اي باي” لبيع الملابس المستعملة وأشياء أخرى واطلقت عليه اسم ” Nasty Gal Vintage”، وصلت ايراداتها في عام 2008 ل 223 الف دولار وفي عام 2011 وصلت ل 23 مليون دولار مما دفع صحيفة نيويورك تايمز لأن تطلق عليها لقب “سندريلا التكنولوجيا”، تخلت اموروسو عن منصب المدير التنفيذي ل”Nasty Gal Vintage” بعد أن شعرت بعد توافقها مع المنصب، لاحقاً اشترت عملاق تجارة التجزئة BOOHOO شركتها مقابل 20 مليون دولار، واستمرت اموروسو في انتاج الملابس والأجذية والأكسسورارت تحت علامتها التجارية الخاصة بها.

كما ترون من قصص النجاح تلك أنه يمكن لأي شخص عمل قصة نجاحه الخاصة والبداية من الصفر بغض النظر عن مستوى التعليم أو الموارد المتاحة بشرط توفر التصميم والإصرار، والثقة في النفس.

عن Ibrahim Ahady

!-- Google Tag Manager (noscript) -->
%d مدونون معجبون بهذه: