6 طرق تحميك من الطاقة السلبية

عندما يحاط الإنسان بطاقة سلبية يترتب عليه ضرر في النفسية، فإذا مر الإنسان خلال يومه بطاقة سلبية آتية من زميل أو صديق، يتحتم عليه أن يتعرف على طرق حماية نفسه من الطاقة السلبية، لأن الطاقة السلبية تضر الإنسان بعدة طرق مختلفة، فهناك 6طرق لحماية نفسه من الطاقة السلبية.

  • التركيز على الحلول وليس المشكلات

معظم الأشخاص السلبيين يقومون بالتحدث عن مشكلاتهم ولا يقومون بطرح حلول لتلك المشكلات، ومعظم أحاديثهم تشمل على الشكاوي وعدم الرضا عن ما يحدث، وذلك يولد عدم الرضا والسلبية، ومن اجل الحفاظ على الطاقة الإيجابية يجب التركيز على البحث عن حلول لتلك المشكلات تتناسب مع المشكلة، والنظر في نقاط القوة التي تمتلكها بداخلك وكيفية إستغلالها لتحقيق النجاح، وإذا كان هناك مقاومة من الشخص يمكن أن يتم النظر في نقاط القوة التي يتم بناءها في خطوات ليتم إعادة النشاط والطاقة.

  • عدم مجاراتهم في الحالة

يميلون تلك الأشخاص السلبيين إلى الدراما وإلى الحديث عن الحزن ، فلا تجاريهم في ذلك حتى لا تنتقل طاقتهم السلبية إليك، ولتحافظ على طاقتك الإيجابية وتفاؤلك مع الحفاظ على الهدوء والمرونة، حطي لا تشجعهم على الاستمرار في الدراما، ولا يؤثرون على طاقتك الإيجابية ويحولونها إلى سلبية، لذلك عليك أن لا تجاريهم في الدراما، وأن تحاول نقل الإيجابية والتفاؤل إليهم عن طريق بث الأمل والتفاؤل في المستقبل، وتحقيق الطموحات، والتشجيع على وضع أهداف في الحياة لتحقيقها

إقامة حدود خاصة بك

يجب أن يقوم الإنسان ببناء حدود خاصة به لتحقيق ما يرغب في تحقيقه، لأنك يكون لديك الرغبة في تحقيق ما تريد ولكن قد تكون محاط بالطاقة السلبية من حولك فتفشل في تحقيق أحلامك، فعليك ببناء حدود خاصة بك لتتمكن من تحقيق أحلامك وما تريد، لتحسين حياتك بخروج البعض الذي ينقل إليك الطاقة السلبية، ويتم ذلك عن طريق وضع حدود خاصة بك لحماية نفسك من الطاقة السلبية، وخاصة أن الحفاظ على الحدود بينك وبين الآخرين يساعدك على الحفاظ على الطاقة الإيجابية.

لا تحاول إصلاح كل شئ

من الصعب أن تقوم بإصلاح كل شئ وكل شخص، فليس عليك بأن تقوم بإصلاح كل شئ، لأنك لن تستطيع أن تفعل ذلك وحدك، فعندما تجد نفسك تقوم بأمور الآخرين وهم يستطيعون أن يقومون بها، فأنت بذلك لا تساعدهم بل تتيح لهم فرص فقط، وأنت بذلك تأخذ طاقة سلبية وتنشرها حولك بدون قصد،لأنك تحاول أن تحمل الآخرين وهم يعرفوا كيف يسيرون.

  • لا تتفاعل بل تجاوب ولا تبدي ردة فعل

تجاوبك يكون ناتج عن العقل والقوة العاطفية وهو يكون نتيجة لتحقيق النتيجة المرغوبة منه، ولكن التفاعل هو شئ ينعكس تلقائيا ويتدفق من نبضات البقاء على قيد الحياة، ومن الصعب السيطرة عليه، لذلك عليك أن تحاول الأبتعاد عن ردود الفعل التلقائية والسلبية، يجب أن تستطيع السيطرة على ردة فعلك، والأبتعاد عن الردود السلبية،وتعلم كيف أن تجيب بشكل مدروس في مواجهة أي طاقة سلبية

أعتن بنفسك

من الضروري أن تعتني بنفسك وأن تبحث عن ما يحقق لك سعادتك، وأن تجعل سعادتك من الأولويات التي تسعي لتحقيقها، مع تعلم ممارسة العناية بالنفس لكي تستطيع أن تحفظ قوتك في مواجهة أي طاقة سلبية، مع تعلم كيفية حماية نفسك، وذلك ليست أنانية في أن تعرف كيف تحقق السعادة لنفسك، لأنها تساعدك على الحفاظ على نقاط قوتك. وتحقيق ما تريد من طموحات.

عن Ibrahim Ahady

!-- Google Tag Manager (noscript) -->
%d مدونون معجبون بهذه: